الرئيسية| اتصل بنا|

ENGLISH |
تابعنا على
الأخبار
الرئيسية >> اخبار المستشفى على مستوى الأمانة >> افتتاح وحدة الرعاية اليومية لمرضي التصلب المتعدد "m s" بالشيخ زايد ال نهيان
 

 

أخبار-الصحه-بمستشفيات-قطاع-أمانة-المراكز-الطبية-المتخصصة-إفتتاح-وحده-الرعايه-اليومية-لمرضى-التصلب-المتعدد-بالشيخ-زايد-ال-نهيان

افتتاح وحدة الرعاية اليومية لمرضي التصلب المتعدد "m s" بالشيخ زايد ال نهيان    

    

يعتزم مستشفي الشيخ زايد آل نهيان بمنشأة ناصر والتابع لأمانة المراكز الطبية المتخصصة افتتاح وحدة الرعاية اليومية لمرضي التصلب المتعدد "m s"، خلال شهرا، وذلك في إطار اهتمام الدولة بالمرضي قبل حدوث مضاعفات لهم، تؤدي إلى العمى أو الشلل التام، حيث إنه طبقا لمنظمة الصحة العالمية عدد المصابين في مصر بهذا المرض ما بين 20 إلي 30 ألفا والغريب في ذلك أن عدد ما يتم علاجهم حوالي 6 آلاف، وتتكبد الدولة فاتورة تصل لـ 300 مليون جنيه لعلاجهم، حيث يتم علاج حوالي 2200 بنظام نفقة الدولة، و1076 في هيئة التأمين الصحي، ولا يزال باقي المرضي لم يعلموا بإصابتهم، مثل الكثير من مرضي الضغط والسكر والأورام.

 

أسعار الأدوية


مستشفي الشيخ زايد آل نهيان بمنشأة ناصر، يـعالج حوالي 65% من مرضي التصلب المتعدد بنظام نفقة الدولة، أي تعالج 1400 حالة من بين حوالي 2200 حالة تصدر لهم المجالس الطبية المتخصصة سنويًا وقالت الدكتورة سامية عليش مديرة الصيدلية بمستشفي الشيخ زايد  آل نهيان، إن فاتورة علاج مرضي "ام  اس"، داخل المستشفي شهريا 5 ملايين جنيه وأضافت أن المستشفي يوفر 5 أدوية المتوافرة بالسوق، وأن الأدوية يبدأ سعرها من 4660 وحتي 6900 جنيه.


مرض التصلب المتعدد يصيب الفئات العمرية ما  18 إلى 45 سنة، وهو ما أكدته الدكتور دينا عبدالجواد، أستاذ مساعد المخ والأعصاب بطب عين شمس، ومدير عيادة مرضي "إم إس" بمستشفي الشيخ زايد آل نهيان، قائلة: "المرض يصيب الشباب في مرحلة الإنتاج الفعلي بالمجتمع"، أن تأخر التشخيص سببه عدم إدراك بعض الأطباء بأعراض المرض، ما يؤدي إلي دخول شباب من مرحلة الإنتاج لأشخاص يحتاجون لمن يعيله، حيث يتسبب في الشلل، أو فقدان البصر، أو ازدواجية في الرؤية، أو عدم التحكم في البول أو البراز وتنصح مرضي التصلب المتعدد، بزيادة تناول السوائل والخضار والفاكهة، وعدم الاقتراب من الوجبات السريعة والدهون، بالإضافة إلي المحافظة علي عدم زيادة الوزن، ويستمر العلاج 5 سنوات بدون انقطاع حتي لا تحدث أي مضاعفات.


أعراض التصلب المتعدد


وتشمل أعراض التصلب المتعدد، فقدان الحس والتنميل كالوخز أو الخدر، وضعف العضلات، والتقلص العضلي، وصعوبة الحركة، وصعوبة التنسيق الحركي والتوازن (الترنح)، واضطراب الكلام، وصعوبة البلع، ومشاكل النظر "كالتهاب العصب البصري وازدواج الرؤية"، والإعياء، والآلام الحادة أو المزمنة، ومشاكل المثانة والأمعاء كما تظهر أيضًا صعوبة في التفكير ومشاكل انفعالية مثل الاكتئاب أو المزاج المتقلّب.


المتابعة الدائمة


وقال الدكتور وجدي فوزي، مدير مستشفي الشيخ زايد آل نهيان بمنشأة ناصر، إن  الهدف من افتتاح وحدة الرعاية اليومية لمرضي التصلب المتعدد "m s"، هو متابعة الحالات بشكل مستمر حتي لا يحدث لهم مضاعفات وأضاف أنه في حالة حدوث مضاعفات يأخذ المريض "الكورتيزون"، فترة تتراوح ما بين 3 إلى 5 أيام.


وأضاف أنه يتردد علي العيادات الخارجية ألفين حالة يوميا، ويتم إجراء 600 عملية شهريا، بالإضافة إلى عمليات الطوارئ وعمليات مناظير الجهاز الهضمي، منها جراحات نادرة، مثل "عمليات تمدد الشريان الأورطي، وانسداد الشريان الثباتي، وعلاج مرضي تمدد الشرايين الفخذين "الالتهابي"، علاج انسداد الوريد الأجوف، إضافة إلي إجراء جراحات عظام الأطفال وتغيير المفاصل ومراجعة تغيير المفاصل الصناعية، وجراحة اليد، ومناظير المفاصل، وإصابات الملاعب.


وأيضا فحوصات دقيقة جدا، مثل "موجات صوتية ثلاثية الأبعاد علي الثدي، وفحوصات للحمل للكشف عن تشوهات الجنين، ودوبلر علي المخ للأطفال حديثي الولادة، وموجات صوتية علي الجهاز العضلي، وأشعة مقطعية علي شرايين الأطراف بالصبغة يذكر أن التصلب المتعدد، هو أحد أمراض المناعة الذاتية التي تؤثر على الجهاز العصبي، وأنه يدمر الأجسام المضادة التي ينتجها جهاز المناعة التي تساعد على حماية الجسم ضد الفيروسات والبكتيريا والمواد الغريبة الأخرى وعند تدمير هذه الأجسام المضادة لا تقوم الأعصاب بعملها الطبيعي، وهنا تحدث المضاعفات، التي تصل إلى "الشلل، أو فقدان البصر، أو عدم التحكم في البول أو البراز".

 

 
 
 














الموقع الرسمي لأمانة المراكز الطبيه المتخصصة التابعة لوزارة الصحة والسكان © 2016, كل الحقوق محفوظة
تم التنفيذ بواسطة